عملية استئصال الغدد اللعابية التحت فكية

  • ما هى الغدد اللعابية تحت الفك؟استئصال الغدة اللعابية تحت الفك

  • الغدد اللعابية التحت فكية هما غدتين من الغدد التي تقوم بإنتاج اللعاب. يقعان مباشرة أسفل كل جانب من الفك. اللعاب يسيل من الغدد الى الفم عبر أنابيب صغيرة. هذه الانابيب قد يحدث لها انسداد. قد يكون هذه الانسداد نتيجة رواسب صغيرة تسمي حصوات في الغدة. أو قد يحدث الانسداد بسبب ضيق هذه الانابيب. في حالات نادرة، قد تتكون بعض الأورام السرطانية في هذه الانابيب.
  • في حالة توقف سيلان اللعاب داخل الانابيب بسبب الحصوات او الأورام السرطانية، يمكن ان تسبب التورم والألم. الغدة التي يحدث انسداد لها تكون معرضة بشكل كبير لخطر الالتهاب.
  • عملية استئصال الغدد اللعابية التحت فكية يتم فيها إزالة الغدة اللعابية بشكل كامل. في حالة وجود ورم سرطاني، استئصال الغدة قد يكون كل او جزء من العلاج. ستستمر حينها باقي الغدد اللعابية في انتاج اللعاب.

التحضير لعملية استئصال الغدد اللعابية التحت فكية:

  • قم باتباع التعليمات الخاصة بكيفية التحضير للعملية.
  • تأكد من اخبار الطبيب المعالج بكافة أنواع الادوية التي تتعاطاها، وذلك يشمل أية أدوية تجارية، أو مكملات غذائية او عشبية.
  • قد تكون بحاجة الى التوقف عن تعاطي نوع او أنواع معينة قبل العملية طبقا لتعليمات الطبيب المعالج.
  • قم باتباع التعليمات الخاصة بتوقيت الامتناع عن تناول الطعام او الشراب قبل العملية.

ما قبل عملية استئصال الغدد اللعابية التحت فكية مباشرة:

التالي ما هو متوقع لما قبل عملية استئصال الغدد اللعابية التحت فكية مباشرة:

  • سيتم زرع كانيولا في أحد أوردة اليد او الذراع لاستخدامها في الامداد بالسوائل والادوية.
  • سيتم اعطاؤك بنج لمنع الشعور بالألم اثناء اجراء الجراحة. البنج المستخدم هو البنج الكلي الذي يجعلك كأنك نائم تماما خلا فترة اجراء العملية.

ما يحدث أثناء جراحة استئصال الغدد اللعابية التحت فكية؟استئصال الغدة اللعابية

التالي هو ما يحدث اثناء اجراء عملية استئصال الغدد اللعابية التحت فكية:

  • يتم عمل فتح جراحي في الجزء العلوي من الرقبة، مباشرة أسفل خط الفك، تحت الذقن، خلف الاذن، أو في الفم.
  • يتم اخراج وإزاحة كل من العضلات والاعصاب والاوعية الدموية من طريق الكشف عن واظهار الغدة.
  • يتم أخذ الحذر الكافي لحماية العصب الوجهي الذي يقع بجوار الغدة اللعابية التحت فكية. قد يتم استخدام جهاز خاص لمراقبة العصب الوجهي وتحديد مكانه بمنتهي الدقة، هذا الجهاز عبارة عن حساس صغير يتم وضعه داخل الرقبة.
  • يتم إزالة الغدة.
  • في حالة وجود ورم سرطاني، يتم أيضا إزالة جزء من الانسجة المحيطة بالغدة والتي قد يكون الورم قد انتشر اليها. كما يمكن إزالة العقد الليمفاوية المجاورة أيضا.
  • بعد انتهاء عملية استئصال الغدة، يتم غلق الفتح الجراحي بالخياطة، الصمغ الجراحي، أو الشرائط الجراحية اللاصقة.
  • قد يتم وضع أنبوبة تصريف في منطقة اجراء الجراحة، هذه الانبوبة لتصريف السوائل التي قد تتجمع في منطقة الجراحة بعد اجرائها. قد يتم إزالة هذه الانبوبة قبل مغادرة المستشفى. في حالة عدم ازالتها، سيتم اعطاؤك التعليمات اللازمة للعناية بها في المنزل.
  • قد يتم حقنك بمخدر موضعي للمساعدة في منع الألم بعد العملية.

التعافي في المستشفى بعد عملية استئصال الغدة اللعابية تحت الفكية:

  • بعد العملية، سوف يتم نقلك الي غرفة الافاقة حتى تمام زوال آثار البنج الكلي.
  • في البداية، ستحس بالتهاب شديد في الحلق وتواجه صعوبة في الكلام وفي عملية البلع.
  • قد تحس بالنعاس والغثيان نتيجة استخدام البنج.
  • سيتم اعطاؤك الأدوية اللازمة لتقليل الشعور بالألم.
  • قد تكون بحاجة للبقاء في المستشفى لفترة زمنية تتراوح ما بين ليلة واحدة الى ليلتين.
  • بمجرد الجاهزية لمغادرة المستشفى، سيسمح لك بالمغادرة لكن بصحبة أحد المرافقين (أحد أفراد العائلة أو صديق).

التعافي في المنزل بعد عملية استئصال الغدة اللعابية تحت الفكية:

  • يجب تواجد مرافق معك خلال اليومين التاليين للخروج من المستشفى بعد العملية لرعايتك في بداية مرحلة التعافي.
  • بمجرد الوصول للمنزل، يجب عليك اتباع التعليمات المعطاة لك والتي قد يكون منها:
  • تعاطي الأدوية الموصوفة من الطبيب بمنتهى الدقة.
  • قم برعاية الفتح الجراحي كما تم توجيهك تماما. قم بفحصه يوميا والتأكد من عدم وجود أية اعراض للالتهابات مثل زيادة الاحمرار، الألم، التورم، تصريف السوائل، أو الدفء.
  • عملية البلع قد تكون صعبة لعدة أيام قليلة. لذا قم بتناول أنواع الطعام والشراب التي تكون مريحة وسهلة في عملية بلعها. في حالة كون المضغ مؤلما عليك باللجوء للأطعمة الطرية واللينة مثل الأيس كريم، الجيلاتين، البيض، المكرونة، والبطاطس المهروسة. تجنب أية أطعمة ساخنة، حارة، صلبة، أو مقرمشة.
  • قم بالنهوض وممارسة رياضة المشي كل يوم. هذا يساعد على تدفق الدم والتنفس ويسرع من وتيرة عملية التعافي. لكن تجنب الأنشطة المجهدة والشاقة لمفترة زمنية لا تقل عن سبعة أيام بعد العملية.

متى يجب اللجوء للطبيب بعد عملية استئصال الغدة اللعابية تحت الفكية؟استئصال الغدة اللعابية

يلزم اللجوء فورا للطبيب المعالج في حالة ملاحظة أي من الاعراض التالية بعد عملية استئصال الغدة اللعابية تحت الفكية:

  • ألم في الصدر وصعوبة في التنفس.
  • الحمي وارتفاع درجة الحرارة الى 38 درجة مئوية.
  • أعراض الالتهاب في منطقة الفتح الجراحي مثل زيادة الاحمرار او التورم، الدفء، زيادة الألم، أو الرائحة الكريهة لتصريف السوائل.
  • الصعوبة في عملية البلع والتي تسوء مع مرور الوقت.
  • زيادة الألم في الحلق والذي لا يقل باستخدام مسكنات الألم.
  • الإحساس بالتخدير في اللسان او عدم القدرة على تحريك اللسان.
  • الإحساس بالضعف في الفم او الشفة السفلية.

زيارات المتابعة بعد عملية استئصال الغدد اللعابية تحت الفكية:

  • قم بالالتزام بتوقيتات المتابعة الموصوفة من الطبيب بعد العملية لمتابعة والتأكد من عملية التعافي.
  • في حالة إزالة ورم سرطاني، قد يكون مطلوبا نوع اخر من العلاجات يتم اختيارها بعد المناقشة مع الطبيب المعالج.

مخاطر والمضاعفات المحتملة لعملية استئصال الغدة اللعابة تحت الفكية:

المخاطر والمضاعفات المحتملة لعملية استئصال الغدة اللعابية تحت الفكية قد تشمل:

  • النزيف.
  • الالتهاب.
  • تجمع دموي تحت الجلد.
  • الندبات.
  • صعوبات في عملية البلع والكلام.
  • الشعور بتخدير في اللسان والذي قد يكون مؤقتا وقد يكون دائما.
  • تلف في العصب الوجهي، مما يؤدي الى ضعف دائم في الفم والشفتين في ذلك الاتجاه.
  • مخاطر استخدام البنج والتي يمكن مناقشتها مع طبيب التخدير.