عملية استبدال عظمة الركاب

ما هى عملية استبدال عظمة الركاب؟استبدال عظمة الركاب ببديل صناعى

عملية استبدال عظمة الركاب هي تدخل جراحي يتم فيه إزالة عظمة الركاب واستبدالها بعضو او عظمة صناعية. يتم اجراء هذه العملية لتحسين حركة الصوت الى الاذن الداخلية، عملية استبدال عظمة الركاب تعالج فقد السمع الذي يزيد بشكل تدريجي بسبب مرض تصلب عظمة الركاب، وهو الحالة المرضية التي تتصلب في العظام الاسفنجية حول قاعدة عظمة الركاب.

كيف تتم عملية استبدال عظمة الركاب؟

  • في عملية استبدال عظمة الركاب، يتم عمل فتح جراحي في جلد قناة الاذن، ثم يتم رفع الجلد وطبلة الاذن للكشف عن عظمة الركاب، ثم يتم بعدها إزالة عظمة الركاب.
  • يتم عمل فتح جراحي أعلى الأذن ويتم إزالة الأنسجة. يتم استخدام هذه الانسجة في تغطية الفتحة التي تم عملها اثناء إزالة عظمة الركاب.
  • يتم وضع العظمة الصناعية الجديدة في نفس المكان الذي تم إزالة عظمة الركاب الاصلية منه ويتم إعادة طبلة الأذن وجلد قناة الاذن الى مكانهم ووضعهم الأصلي.

من هم المرشحين والمؤهلين لإجراء عملية استبدال عظمة الركاب؟

  • المرضى المصابين بمرض تصلب عظمة الركاب والفقد الكبير في القدرة على السمع هم المؤهلين والمرشحين لإجراء عملية استبدال عظمة الركاب.
  • يجب ان يخضع المريض لاختبارات سمعية، وفحص شامل للأذن واستشارة طبيب الانف والاذن والحنجرة لتحديد مدي ملائمته ومناسبته لإجراء عملية استبدال عظمة الركاب.

ما هو الوقت الذي تستغرقه عملية استبدال عظمة الركاب؟

تستغرق عملية استبدال عظمة الركاب وقتا يصل الى نحو ساعة واحدة لإجرائها.

ما هو الوقت المستغرق لعودة حاسة السمع الى طبيعتها بعد اجراء عملية استبدال الركاب؟

  • بشكل عام تستغرق الاذن فترة زمنية تصل الى نحو أربعة أسابيع للالتئام بعد عملية استبدال عظمة الركاب.
  • قبل الأسبوع الرابع، يلاحظ المرضى بشكل طبيعي تحسنا ملحوظا في حاسة السمع.

ما هي القيود الملزمة للمريض في فترة التعافي بعد عملية استبدال عظمة الركاب؟

  • من المهم للغاية في هذه الفترة عدم قيام المريض بأية أنشطة شاقة ومجهدة.
  • بشكل عام، في اليوم التالي يستطيع المريض النهوض والحركة البسيطة.
  • بعد الأسبوع الأول، يستطيع المرضى مزاولة بعض الأنشطة البسيطة والخفيفة.

هل هناك تقنيات مختلفة في اجراء عملية استبدال عظمة الركاب؟

  • لا يقوم جراحان بإجراء عملية استبدال عظمة الركاب بنفس الطريقة. فعليا كل تقنيات اجراء عملية استبدال عظمة الركاب تتم من خلال قناة الأذن.
  • بعض الجراحين يستخدم شريان من اليد او الذراع بدلا من الانسجة من أعلى الاذن وذلك لغلق الفتحة التي يتم عملها لإزالة عظمة الركاب.
  • هناك العديد من أنواع الأعضاء الصناعية التي يمكن استخدامها، والتي منها المكبس الاستانلس ستيل، الحبل، أو غيره.
  • بعض الجراحين يقوم بإزالة جزء فقط من عظمة الركاب، البعض الاخر بشكل أساسي يقومون بإزالة كامل عظمة الركاب.

هل الأعضاء الصناعية التي يتم استخدامها كبديل لعظمة الركاب مصممة لأن تكون دائمة؟عظمة الركاب

  • الأعضاء الصناعية التي تستخدم كبديل لعظمة الركاب الاصلية في عملية استبدال عظمة الركاب مصممة على ان تكون دائمة بعد تركيبها.
  • في بعض الحالات، قد تحدث بعد المشاكل أثناء عملية الالتئام ويتطلب ذلك إعادة مراجعة وضع العضو الصناعي المستخدم.

أين يتم اجراء عملية استبدال عظمة الركاب؟

يمكن ان يتم اجراء عملية استبدال عظمة الركاب في عيادات الانف والاذن والجراحة المجهزة لإجراء العمليات الجراحية أو المراكز الطبية المتخصصة في طب الانف والاذن والحنجرة أو في أقسام الانف والاذن والحنجرة في المستشفيات.

هل تعد عملية استبدال عظمة الركاب من العمليات المؤلمة؟

  • بشكل عام، لا تعد عملية استبدال عظمة الركاب من العمليات المؤلمة جدا.
  • قد يتم اللجوء لبعض الأدوية في الأيام القليلة بعد اجراء العملية.

ما هي مخاطر عملية استبدال عظمة الركاب؟

  • أي عملية جراحية لها بعض المخاطر الموضعية. يجب ان يتم مناقشة هذه المخاطر مع المريض قبل اجراء العملية. من هذه المخاطر:
  • فقد السمع: هناك فرصة طفيفة لفقد السمع في الاذن الداخلية. هذا الفقد قد يكون مؤقتا وقد يكون دائما.
  • الدوخة: بعض المرضي يعانون من بعض الدوخة التي تزول بمفردها خلال يوم او يومين بعد العملية. الدوخة ليست من المشاكل التي قد يرجح ان تكون مستمرة.
  • شلل الوجه: العصب الذي يعمل على امداد عضلات الوجه يمر عبر الاذن. لذلك، هناك فرصة طفيفة لحدوث شلل في الوجه. هذا الشلل يؤثر على حركة عضلات الوجه التي تعمل على فتح وغلق العينين، صنع الابتسامة ورفع الجبهة. شلل الوجه قد يكون جزئيا أو كليا. قد يحدث الشلل في عضلات الوجه مباشرة بعد العملية أو قد يبدأ في فترة من الوقت. التعافي من الشلل في عضلات الوجه قد يكون جزئيا وقد يكون كليا.
  • الطنين أو الرنين المستمر في الاذن: قد يحدث الطنين مع العملية، لكنه يعد مشكلة غير شائعة الحدوث بعد العملية.
  • بعض المشاكل في حاسة التذوق: يمر عصب صغير مسئول عن امداد بعض وظائف التذوق واللعاب عبر الاذن. لذلك بعد الجراحة، بعض المرضى يعانون من طعم غير طبيعي في الفم او بعض الجفاف في الفم. في العديد من الحالات تتحسن هذه المشكلة مع مرور الوقت.
  • بشكل عام، من المعروف ان فرص حدوث هذه المضاعفات الموضعية تقل في حالة التعامل مع جراح أنف وأذن وحنجرة متخصص ومحترف ومدرب جيدا على القيام بمثل هذا النوع من التدخلات الجراحية.
  • يجب أن يقوم المرضى بسؤال الجراح المعالج عن اية مخاوف تنتابهم بشأن العملية أو المضاعفات المحتملة لها.
  • بالإضافة لهذه المخاطر الخاصة بالعملية ذاتها، أية عملية جراحية لها بعض المخاطر العامة التي قد تكون متعلقة باستخدام البنج، النزيف، الإصابة بالعدوي والالتهاب وغيرها من المضاعفات.

هل يمكن اجراء عملية استبدال عظمة الركاب في كلتا الاذنين معا؟استبدال عظمة الركاب

يتم اجراء عملية استبدال عظمة الركاب في أذن واحدة فقط في المرة الواحدة. في حالة ضرورة اجراء العملية في الاذن الأخرى، يمكن اجراؤها ولكن بعد مرور فترة زمنية لا تقل عن ستة شهور.

هل يمكن إعادة عملية استبدال عظمة الركاب؟

  • في بعض الأوقات الجراحة الأولى تكون غير مفيدة بالقدر الكافي وينصح بعدها بتكرار اجراء عملية أخرى.
  • يحدث ذلك غالبا بشكل أساسي في الاذن الذي تتم فيها عمليات اخري في الركاب.

هل يمكن اجراء عملية استبدال عظمة الركاب في الأطفال؟

نعم، يمكن اجراء عملية استبدال عظمة الركاب بمنتهي الأمان في الأطفال.

هل يمكن اجراء عملية استبدال عظمة الركاب من اجل أمراض أخرى غير تصلب عظمة الركاب؟

نعم، يمكن اجراء عملية استبدال عظمة الركاب عند المرضى الذين يعانون من تشوهات خلقية في عظمة الركاب أو حدوث كسر مستديم في عظمة الركاب نتيجة صدمة. لكن مع ذلك، يظل مرض تصلب عظمة الركاب هو السبب الرئيسي والأكثر شيوعا والذي تجرى من اجله عملية استبدال عظمة الركاب.