منظار الحنجرة

ما هو منظار الحنجرة؟المنظار الحنجرى

الأطباء في بعض الأوقات يستخدمون جهازا صغيرا للنظر في داخل الحلق والحنجرة، أو منطقة الأحبال الصوتية. هذه العملية تسمي بعملية منظار الحنجرة.

يتم اجراء هذه العملية لاكتشاف سبب الكحة أو التهاب الحلق، والبحث عن وإزالة أي جسم قد يلتصق في هذه المنطقة، أو لأخذ عينات من بعض الأنسجة لفحصها فيما بعد أو إزالة بعض الأنسجة التي قد تكون سرطانية.

ما هي وظيفة الحنجرة؟

  • الحنجرة هي العضو المسئول عن الكلام والنطق، التنفس، والبلع. تقع الحنجرة في مؤخرة الحلق وفي أعلي قمة القصبة الهوائية. تحوي الحنجرة بداخلها الحبال الصوتية، والتي تهتز لصنع الصوت أثناء الكلام.
  • عند رغبة الأطباء في النظر الي داخل الحنجرة وباقي الأعضاء القريبة منها في الحلق. أو عند رغبتهم في وضع أنبوبة داخل القصبة الهوائية للمساعدة في التنفس، يستخدمون حينها جهاز يدوي صغير يسمي منظار الحنجرة.
  • النسخ الحديثة من هذا الجهاز غالبا ما تحتوي على كاميرا فيديو صغيرة.

متى يكون منظار الحنجرة ضروريا؟عملية المنظار الحنجرى

قد يقوم الطبيب المعالج باستخدام منظار الحنجرة للكشف عن سبب التهاب الحلق المستمر والذي لا يذهب بالعلاج المعتاد أو لتشخيص مشكلة مستمرة مثل الكحة، بحة الصوت، الصعوبة في التنفس. كما قد يتم استخدامه أيضا في أحد الحالات الآتية:

  • التصاق شيء أو جسم ما بالحلق.
  • وجود صعوبات شديدة في التنفس أو البلع.
  • وجود ألم مستمر في الأذن لا يذهب.
  • الحاجة الي فحص شيء ما قد يكون علامة لشيء أو مشكلة صحية أكثر خطورة مثل الأورام السرطانية.
  • الحاجة الي إزالة بعض الزوائد اللحمية.

أنواع منظار الحنجرة:

  هناك عدة طرق قد يستخدم بها الطبيب منظار الحنجرة، هذه الطرق تشمل:

منظار الحنجرة غير المباشر:

  • يعد هذا هو أبسط أنواع منظار الحنجرة. يستخدم فيه الطبيب مرآة صغيرة وضوء للنظر في داخل الحلق. تثبت المرآة على ذراع طويل، مثل ذلك النوع الذي يستخدمه أطباء الأسنان، ويتم وضعه في مقابل سقف الفم من الداخل.
  • يقوم الطبيب بتوجيه شعاع الضوء داخل الفم لرؤية الصورة في المرآة. قد يتم اجراء ذلك في عيادة الطبيب في مدة زمنية تتراوح ما بين خمسة الى عشر دقائق.
  • يجلس المريض على الكرسي المخصص له في العيادة أثناء إجراء الفحص. قد يقوم الطبيب برش مخدر موضعي داخل الفم والحلق لتخدير هذه المنطقة اثناء إجراء الفحص.

منظار الحنجرة

منظار الحنجرة المباشر ذو الألياف الضوئية:

  • العديد من الأطباء يستخدمون هذا النوع هذه الأيام، في بعض الأوقات يسمى منظار الحنجرة المرن. يتم في هذا النوع استخدام منظار صغير في نهاية كابل مرن، يسير هذا الكابل صاعدا لأعلي داخل الأنف ثم هابطا لأسفل من خلال الحلق.
  • تستغرق هذه العملية نحو أقل من عشر دقائق. سيتم تخدير الأنف بالمخدر المناسب. كما يتم استخدام مضادات الاحتقان في بعض الأوقات لفتح المجاري والممرات الأنفية أيضا. الرغبة في التقيؤ هي رد فعل شائع عند استخدام هذا النوع من منظار الحنجرة.

منظار الحنجرة المباشر:

  • هذا هو النوع الأكثر شمولا وتعقيدا من منظار الحنجرة. يستخدم الطبيب منظار الحنجرة لدفع اللسان لأسفل ورفع لسان المزمار لأعلى. لسان المزمار هو ذلك القشرة الغضروفية التي تغطي القصبة الهوائية من أعلى. تفتح هذه القشرة أثناء التنفس وتغلق أثناء عملية البلع.
  • قد يقوم الطبيب باستخدام منظار الحنجرة هنا لإزالة بعض الزوائد اللحمية الصغيرة أو لأخذ عينات من الأنسجة للفحص، أو في بعض الأحيان لإزالة بعض الأنسجة التي قد تكون سرطانية.
  • قد يقوم الطبيب أيضا باستخدام منظار الحنجرة هذا لإدخال أنبوبة في القصبة الهوائية لمساعدة المريض على التنفس أثناء عملية جراحية أو أثناء حالة طوارئ.
  • منظار الحنجرة المباشر قد يستغرق وقتا يصل الى نحو خمسة وأربعين دقيقة. سيتم تخديرك حينها باستخدام بنج كلي، لذا لن تكون مستيقظا أثناء إجراء العملية.
  • يقوم الطبيب أثناء العملية بإزالة أية زوائد لحمية غير طبيعية، أو أخذ عينات من بعض الأشياء قد تكون في حاجة للفحص فيما بعد للتأكد من سلامتها، أو قد تتم إزالة بعض الأنسجة التي قد يمكن اكتشافها وتكون مضرة مثل الأورام السرطانية.

التحضير لعملية منظار الحنجرة:عمل منظار الحنجرة

  • قد يقوم الطبيب بإجراء بعض الفحوصات قبل العملية والتي قد يكون منها أشعة إكس أو أشعة مقطعية أو كشف على الحلق والحنجرة باستخدام صبغة الباريوم التي تمكن الطبيب من رؤية الحلق والحنجرة بوضوح من خلال الصورة الناتجة على جهاز أشعة إكس حينها.
  • في حالة إجراء العملية تحت تأثير البنج الكلي سيتحتم عليك حينها التوقف عن الأكل والشرب لفترة لا تقل عن ثماني ساعات قبل إجراء العملية.
  • كما سيتم التنبيه عليك بالتوقف عن تعاطي بعض أنواع الأدوية لمدة قد لا تقل عن أسبوع قبل إجراء العملية.

المضاعفات المحتملة لمنظار الحنجرة:

من النادر جدا حدوث أية مشاكل بعد إجراء عملية منظار الحنجرة، لكن تظل هناك احتمالية لحدوثها. بعض هذه المضاعفات قد تشمل:

  • الألم أو التورم في الفم، اللسان، أو الحلق.
  • النزيف.
  • بحة الصوت.
  • الرغبة في التقيؤ.
  • الالتهاب أو العدوي.

في حالة استخدام البنج الكلي قد تشعر بالغثيان والنعاس بعد إجراء العملية. قد تحس ببعض الجفاف في الفم أو التهاب في الحلق. تعد هذه ردود فعل شائعة مع استخدام البنج.

لكن في حالة الإحساس بألم مستمر، الإصابة بحمى، كحة أو الرغبة المستمرة في القيء الدموي، ووجود صعوبة في التنفس أو البلع، أو وجود ألم في الصدر، يجب عليك حينها اللجوء للطبيب فورا.

الرعاية والمتابعة بعد منظار الحنجرة:

  • يمكن مص ثلج أو الغرغرة بمحلول ملحي لتخفيف وتقليل التهاب الحلق. كما يمكن استخدام بعض مسكنات الألم المتوفرة بسهولة وأدوية الحلق المحلاة أيضا.
  • في حالة أخذ الأطباء لعينات من بعض الأنسجة، النتائج قد تستغرق فترة قد تتراوح بين ثلاثة حتى خمسة أيام لكي تظهر. يتم ترتيب موعد أخر مع الطبيب حينها للحديث عن نتيجة التحاليل.