تكلفة عملية لحمية الأحبال الصوتية

تكلفة عملية لحمية الأحبال الصوتية

تختلف تكاليف عملية لحمية الأحبال الصوتية من مريض إلى آخر وذلك تباعًا للوضع الخاص بالمريض ومقدار الاستئصال الحادث هل هو لتلك اللحمية أم لزوائد وأورام صغيرة متفرقة أم استئصال الحنجرة بشكل كامل، فليس جميع ما سبق بنفس التكلفة المادية، كما أن التقنية المتبعة في عملية الأحبال الصوتية من العوامل القوية كذلك في انخفاض أو ارتفاع السعر حيث هناك التنظير المباشر والليزر وغيرها من أنواع الجراحات التي يحددها الطبيب تباعًا لحالة المريض والمطلوب إجراؤه في العملية.

تكلفة عملية لحمية الأحبال الصوتية

اجراءات عملية لحمية الاحبال الصوتية

تختلف إجراءات عملية لحمية الأحبال الصوتية وفق التقنية المستخدمة فنجد الإجراءات في التنظير المباشر للحنجرة تتم على النحو الآتي داخل غرفة العمليات:

  • تخدير المريض بما يتوافق مع نوعية الإجراءات المتبعة في العملية ولأن التنظير المباشر في منطقة مثل الحنجرة أمر يتطلب بشكل أفضل التخدير العام.
  • من خلال المنظار الطبي الخاص بالحنجرة يقوم الدكتور بتحريك لسان المريض إلى الأسفل بينما يرفع اللسان الخاص بالمزمار وذلك أثناء دخول المنظار.
  • من خلال التنظير يتم إزالة تلك الزوائد المكونة للحمية بحرص كبير، كما أن تلك الزوائد يعتمد عليها الطبيب فيما بعد العملية من أجل الفحص الطبي والتحليل للاطمئنان أنها غير سرطانية.
  • يعتمد الطبيب على إدخال أداة طبية عبارة عن أنبوب داخل القصبة الهوائية المريض من أجل الإسهام في التنفس بشكل أفضل وذلك حال كانت العملية معقدة وتحتاج إلى وقت أطول.
  • وأثناء العملية يمكن للطبيب أن يستعين بمجهر طبي من أجل الاطمئنان على سلامة الحنجرة وكافة مكوناتها الداخلية.
  • بعد إنتهاء الجراحة والتأكد من معالجة كل زوائد اللحمية التي قابلها الطبيب أثناء التنظير تنتهي العملية على ذلك ويتم افاقة المريض.
  • ويجب أن ننوه أن المرضى الذين يخضعون إلى التنظير المباشر في الحنجرة لا يمكن لهم الطعام أو الشراب قرابة الثمانية ساعات قبل البدء في العملية.
  • كما يجب على طبيب التخدير قبل القيام بدوره في تلك العملية أن يكون على دراية كاملة بما أخذ المريض خلال الساعات السابقة من أدوية وهل كان في أي وقت من الأوقات يعاني من الحساسية الدوائية أو غيرها.

ما بعد عملية اللحمية في الأحبال الصوتية

ماذا بعد عملية اللحمية في الأحبال الصوتية، هناك بعض الأمور التي ترتبط بما بعد جراحة الأحبال الصوتية مثل:

  • ملاحظة المريض اختلاف للأفضل بعد العملية ولكن بعد مرور بضع من الوقت إذ تختفي أعراض ما قبل العملية بشكل شبه كلي.
  • بعد العملية خلال الأيام الأوائل قد يلاحظ المريض وجود نزيف داخل أنفه وهو بديهي الحدوث إذا كان بكميات بسيطة فهو نتاج للجراحة ويتوقف خلال ساعات.
  • يلاحظ المريض أن مشكلة الشخير التي كانت تسبب له الازعاج والاحراج قد اختفت مع اختفاء اللحمية والتخلص منها عبر الجراحة.
  • للأسف قد يلاحظ المريض بعد الجراحة أن صوته إلى حد ما به بعض التغيير، وذلك الأمر يختلف من مريض إلى آخر وفق حجم اللحمية وموقعها الدقيق من الأوتار الصوتية.

هل عملية اللحمية في الاحبال الصوتية سهلة ؟

بالطبع تعد تلك العملية من أسهل وأبسط الجراحات في وقتنا الجاري وذلك لأنها تعتمد على تقنيات طبية حديثة وأدوات وأجهزة طبية عالية الجودة والتكنولوجيا وذات أمان كبير عند الاستخدام، وهي عملية لا تحتاج إلى مكوث في المستشفى ولا تتطلب ضوابط صارمة أثناء التعافي يكفي بعض الراحة والالتزام بالغذاء والدواء والعلاج الصوتي.

ما هي علامات وأعراض لحمية الحبال الصوتية؟

تعد اللحمية في الأساس مجموعة من الزوائد التي تتكون في الجيوب الأنفية وتؤثر على التنفس والحنجرة، ومن أبرز العلامات والأعراض التي تصاحب ظهورها ما يلي:

  • ظهور حالات من الاحتقان بالأنف والانسداد في مجرى الأنف مما يعوق التنفس.
  • ملاحظة أن الأنف سائل معظم الأوقات كما قد يشعر المريض بوجود تنقيط في أنفه ولكن من الجهة الداخلية حيث وصول ذلك التنقيط إلى منطقة الحلق.
  • الشعور بنوع من الجفاف في الحلق نفسه وذلك مع تكرار حالات الحاجة إلى التنفس من الفم.
  • من الممكن أن يعاني المريض من ضعف شامل بعض الحواس مثل حاسة التذوق وكذلك الشم وربما السمع.
  • كما أنه من الممكن أن تتأثر الأذن كذلك إذ يصاحب المريض شعور بالامتلاء داخل كلا الأذنين وكذلك ألم مار ما بين الإثنين.
  • شعور المريض أنه مجهد طوال الوقت كما أنه عند الراحة والنوم يصاب بظاهرة الشخير التي قد لا يكون يعاني منها في السابق.
  • الشعور بنوع من الصداع المنتشر في الرأس والذي يسبب ضيق للمريض وألم لا يحتمل.

علامات نجاح عملية لحمية الاحبال الصوتية

بالتأكيد العلامات المبشرة بنجاح عملية لحمية الاحبال الصوتية هي تلك التي تظهر بعد التعافي من العملية حيث اختفاء الأعراض المصاحبة للحملية قبل العملية، إذ يلاحظ المتعافي من عملية اللحمية أن الصوت بدأ يتحسن بشكل تدريجي وأن الخشونة التي كانت تظهر به بدأت في الاختفاء كما أن مشاكل الألم الذي كان يظهر على الأذن أو الرقبة اختفت واللحمية لم يعد لها وجود.

ويجدر الإشارة أن بعض المرضى تتكون لديهم اللحمية مرة أخرى بعد فترة ويحدث ذلك نتيجة عدم معالجة المسبب الأساسي في حدوث ذلك الأمر.

مدة عملية لحمية الاحبال الصوتية

يتوقف تقدير مدة العملية الخاصة بالأحبال الصوتية على نوعية الإجراءات التي تتم في العملية ذاتها إذ أن إزالة اللحمية باستخدام الليزر الطبي أمر لا يتطلب أكثر من ساعة داخل غرفة العمليات وربما وقت أقل من ذلك.

أما بالنسبة إلى التنظير المباشر للحنجرة واللجوء إلى الجراحة العامة فإن الأمر قد يطول لساعات، ويمكننا القول كذلك أن ما يجعل مدة العملية أطول من المتوقع أن تحدث تعقيدات ما في الإجراءات مما يتطلب تركيز واحترافية طبية كبيرة وذلك في الغالب يكون في الحالات المتأخرة.

مواصفات أفضل دكتور للحبال الصوتية

كيف يمكن للمريض أن يختار طبيب للحبال الصوتية مناسب وعلى قدر كبير من الاحترافية الطبية؟ إذ أن البعض يخشى مثل تلك العمليات خصوصًا أن أي خطأ طفيف بها يمكنه أن يؤثر على الأوتار الصوتية مدى الحياة، ببساطة الاعتماد على طبيب خبير في عمليات الأحبال الصوتية أمر يطمئن المريض ويرفع من معنوياته قبل وبعد إجراء العملية.

ويمكن توضيح مواصفات أفضل دكتور للحبال الصوتية على النحو التالي:

  • طبيب متخصص في إجراء مثل تلك العمليات ويمتلك خبرة كبيرة وقام بإجراء العديد من عمليات الحبال الصوتية من قبل بنجاح ملحوظ.
  • دكتور لديه أمانة مهنية فإذا وجد المريض بالفعل يحتاج إلى تدخل جراحي يوجهه إلى ذلك الأمر وإذا لم يجد داعي للجراحة ينصحه بالعلاجات الأخرى.
  • يمتلك أفضل المعدات الطبية الحديثة ولديه فريق من الممرضين يهتمون بشكل فائق بأعمال التعقيم والتمريض ولا يتهاونون في ذلك.
  • لا يترك الحالة المرضية بمجرد انتهاء العملية وإنما يظل يتابع ويشرف عليها حتى تمام التعافي الكامل بعد العملية.
  • يجب على المريض أن يختار طبيب في موقع قريب إلى حد ما منه حتى يتمكن من المتابعة بشكل سلس ودون متاعب سفر وإجهاد بدني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Call Now Button